منتدي مدارس الشروق يرحب بكم

اهلا ومرحبا بكم في منتدي الشروق نتمني لك الفائدة
منتدي مدارس الشروق يرحب بكم

    متى تقل هذا الكامة ؟؟؟؟ لو الشجاعة الكافية

    شاطر
    avatar
    البرنسيسة
    مشرف عام علي المنتدي
    مشرف عام علي المنتدي

    عدد الرسائل : 953
    العمر : 22
    مزاجي :
    نسبة حضورك فى المنتدي :
    الاوسمة :
    مخالفات هذا العضو في المنتدي :
    نسبة نشاطك في المنتدي :
    90 / 10090 / 100

    مهنتك في المنتدي : عضو منورنا
    تاريخ التسجيل : 31/03/2009

    dddd
    لعب:

    متميز متى تقل هذا الكامة ؟؟؟؟ لو الشجاعة الكافية

    مُساهمة من طرف البرنسيسة في الخميس أكتوبر 15, 2009 5:01 pm


    استوقفنى عنوان الكتاب

    Excuse me .. My Life is Waiting

    وترجمته .. عن اذنك .. حياتى فى انتظارى ... انها جملة تستحق ان نحفظها عن ظهر

    قلب كى نقولها بحسم أمام اى علاقه فاشلة .. فى حياتنا العاطفية او المهنية ..

    فكثير من العلاقات تسرق عمرنا وتدمر حياتنا لانها تمتد .. وتمتد .. رغم انها منذ اليوم

    الاول تحمل بذور الفشل فى داخلها .. وبوصلتنا الداخلية تحذرنا من السير فى الاتجاه

    الخاطىء .. وتنذرنا بان الجو ملبد بالغيوم والرياح العاتيه .. ولكننا رغم كل الاشارات الواضحه

    نرفع بسذاجة شعار .. (( فلنحاول مرة أخرى )) او لنعطى لانفسنا وللعلاقه فرصه اخرى ..

    والمحاولة تستمر .. وتستمر .. والفرص تتوالى حامله فى كل مرة خيبة أمل متكررة ..


    والحقيقة اننا فى اعماقنا ندرك مصير اى علاقة منذ البداية او فى الشهور او السنوات الاولى

    للعلاقة على اكثر تقدير .. ونعرف جيدا متى تصل العلاقة الى الطريق المسدود ..

    ونعرف ايضا متى فشلنا ؟؟ ولكننا نخاف دائما من مواجهة هذه الحقيقة ..

    ونخاف ايضا من الاعتراف بالفشل واننا ببساطة لم نحسن الاختيار .. ونتحول دون ان ندرى

    إلى شخصيات تصارع كل يوم طواحين الهواء .. فلا نحن انتصرنا .. ولا الطواحين توقفت

    عن الدوران ..


    كثيرا هذه الايام يتوافد على فى العيادة فتيات .. وشبان .. يعيشون علاقات معقدة مع

    انسان يسحب كل الاوكسجين من داخل رئتيهم .. ويدمرهم نفسياً .. ويحول حياتهم

    الى سلسلة من المشاحنات التى لا تنتهى .. ويلعب معهم بالاحتراف .. لعبة الابتزاز

    العاطفى الرخيص .. ويسمم حياتهم ببطء .. ورغم ذلك اجدهم امامى عاجزين عن مواجهة

    فشلهم والاعتراف به .. والنتيجة انهم سيدفعون عمرهم كله ثمناً لهذا العجز ..

    ولكل انسان وضعه حظه السىء مع هذه النوعية من الشخصيات المدمرة ..



    نصيحتى : خذ نفساً عميقاً .. وقل بهدوء وثقة .. اعتذر عن المواصلة ..

    فحياتى كلها فى انتظارى ..



    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 3:14 pm